لماذا سميت شرم الشيخ بهذا الاسم “

لماذا سميت شرم الشيخ بهذا الاسم “
بواسطة : aya ebrahim + -

هي إحدى أهمّ المدن السياحيّة المصريّة الواقعة عند ملتقى خليجي السويس والعقبة، على ساحل البحر الأحمر، وتبلغ مساحة المدينة حوالي أربعمئة وثمانين كيلومتراً، ويقطنها ما يعادل الخمسة وثلاثين ألف نسمةٍ

الواقعة في الجهة الجنوبية من صحراء سيناء.

يوجد في المدينة مجموعةٌ من المنتجعات السياحية التي يرتادها عددٌ كبيرٌ من السياح والزوّار القادمين من مختلف أنحاء العالم، وتُعرف شرم الشيخ كمركزٍ رئيسيّ للغوص على مستوى العالم؛ لذلك تجتذب المدينة نسبةً كبيرةً من الهواة والمحترفين الممارسين والعاشقين لهذه الهواية، كما ويوجد فيها مطارٌ دوليٌّ، وأمام ساحلها توجد جزيرتي تيران وصنافير، وتتضمن مجموعةً من المناطق السياحية المهمة.
تسمية شرم الشيخ

وردت العديد من الروايات المختلفة حول سبب تسمّية المنطقة بهذا الاسم، أبرزها من قال: بأنّ كلمة شرم هي من أصلٍ عبريّ، وتعني الشقّ في الجبل، وأنّ كلمة شرم هي كناية عن قبيلةٍ بدويةٍ كانت تُقيم في المنطقة، ومن هنا سمّيت بشرم الشيخ، علماً بأنّه تمّ احتلالها من قبل اسرائيل التي طوّرتها وجعلتها منطقةً سياحية، لكن تمّ جلائها عنها على إثر خروجها من سيناء بعد توقيع اتفاقيّة سلام بين البلديْن.
تاريخ شرم الشيخ

بُنيت المدينة في العام 1968م، وعرفت في ذلك الوقت باسم مدينة السلام، وقد تطوّرت بعد ذلك سريعاً لتصبح إحدى أهمّ وأشهر المدن السياحية العالميّة، وبحسب تصنيف (BBC) للعام 2005م تعتبر المدينة من أجمل أربع مدنٍ موجودةٍ في العالم، وقد فازت بجاهزةٍ من منظمة اليونسيكو كواحدة من أفضل خمس مدن سلامٍ عالميّة، وكان ذلك من بين أربعمئة مدينةٍ عالميّةٍ أخرى، وهذا ساعدها على التحوّل إلى مدينةٍ حديثة من حيث المعمار، والأمان، والترفيه، إضافةً إلى الخدمات الفندقيّة.
المناطق السياحية في شرم الشيخ

خليج نعمة: يقع في قلب المدينة، تحديداً عند نقطة التقاء قارتيّ آسيا وأفريقيا، ويعتبر الخليج من أكثر المناطق السياحيّة التي تجذب السياح؛ بسبب تمتعه بكثيرٍ من الميزات السياحية والبيئية، أهمها مياه البحر الممتلئة بالشعب المرجانيّة، والجو الدافئ على مدار العام، والرمال الناعمة.
خليج القرش: يمتاز بالمناظر الطبيعيّة الخلابة، والمنتجعات السياحيّة المعروفة على مستوى العالم، أمّا عن سبب تسمّيته بهذا الاسم فقد انتشرت رواياتٌ كثيرةٌ، من بينها عيش أسماك قرش في هذا الخليج قبل حوالي اثنتي عشرة سنة.
محمية رأس محمد: تقع عند النقطة التي يلتقي فيها خليج العقبة وخليج السويس، في الجهة الجنوبيّة من سيناء، وتبعد عن المدينة حوالي اثني عشر كيلومتراً، وتعدّ من أهمّ وأشهر معالم المدينة، وقد أُعلن عنها كمحميةٍ طبيعيةٍ في العام 1983م، وتصنّف حاليّاً كمحميةٍ للتراث العالميّ، وتبلغ مساحتها حوالي ثمانمئة وخمسين كيلومتراً، وتتضمّن أيضاً جزيرتيّ تيران وصنافير.
محمية نبق: تقع في المنطقة التي تفصل شرم الشيخ عن مدينة دهب، ووادي أم عدوي، وتبلغ مساحتها حوالي ستمئة كيلومترٍ، وتبعد حوالي خمسمئة كيلومترٍ عن العاصمة القاهرة، وخمسة وثلاثين كيلومتراً عن شرم الشيخ، وقد أُعلنت كمحميّة طبيعية في العام 1992م.

مدينة شرم الشيخ

مدينة شرم الشيخ هي من أكبر مدن محافظة شمال سيناء المصرية، وهي عبارة عن مدينة سياحية ساحلية تقع على ساحل البحر الأحمر عند ملتقى خليج العقبة وخليج السويس، وتبلغ مساحتها 480كم بينما يبلغ عدد سكانها 35 ألف نسمة.

تشتهر هذه المدينة بكونها أحد أهم مراكز الغوص العالمية التي يرتادها الزوار والهواة من جميع أنحاء العالم، كما أنّها مدينة سياحية من الدرجة الأولى حيث تضم الفنادق والمنتجعات والمرافق السياحية التي يرتديها السياح العرب والأجانب للاستمتاع بأوقاتهم فيها، ومناخها المتنوع بسبب موقعها الجغرافي جذبت السياح نحوها.
لماذا سميت مدينة شرم الشيخ بهذا الاسم

حسب الروايات المختلفة فإنّ اسم شرم الشيخ جاء من شقين ومعنيين، حيث إنّ كلمة شرم تعني الشق في الأرض الساحلية المملوءة بالماء، أما كلمة شيخ فتقول الروايات إنّها منسوبة لشيخ من بدو سيناء فأصبحت شرم الشيخ، وكانت قديماً تسمى هذه المنطقة باسم خشم الكلب قبل أن تتحول إلى شرم الشيخ بعد أن تحولت المدينة إلى شكلها الحالي، وقد تم تحويل الاسم بعد أن بدأ العمران يدب فيها وبدأت مشاريع صناعة وتطوير هذه المدينة، وبعد إنشاء مطار شرم الشيخ الدولي لم يكن من اللائق أن يكون اسم مدينة سياحية عالمية مثل شرم الشيخ أن يبقى خشم الكلب وهو اسم يدل على البؤس والجفاف فكان اسم شرم الشيخ يليق بها أكثر، ومن هنا تم إطلاق هذا الاسم عليها.
أهم مواقع مدينة شرم الشيخ السياحية والطبيعية

 

من المناطق الجميله في شرم الشيخ

خليج نعمة

يقع عند ملتقى قارتي آسيا وأفريقيا في قلب مدينة شرم الشيخ، ويتميز بوجود مياه البحر الأحمر ذات الشعب المرجانية الكثيرة والرمال الدافئة الناعمة، كما يتميز جو هذه المنطقة بالدفء طوال العام.
محمية رأس محمد

تقع هذه المحمية عند ملتقى خليج العقبة وقناة السويس وعلى بعد 12كم شمال مدينة شرم الشيخ، تم إعلان أنّها محمية منذ عام 1983م، وتبلغ مساحتها 850كم، كما تضم جزيرتي تيران وصنافير، ويوجد فيها جدار الخليج الذي تصدم فيه المياه المليئة بالشعب المرجانية المتنوعة.
الغرقانة

هي منطقة سياحية تقع أمام جزيرة تيران وعلى بعد 30كم من مدينة شرم الشيخ، وتتميز بوجود السفينة الألمانية شرودر التي غرقت في الخليج عام 1956م بسبب اصطدامها بالشعب المرجانية، كما تعتبر هذه المنطقة مكاناً مميزاً للمارسة الغوص والغطس.
متحف شرم الشيخ الدولي

هو متحف دولي لا زال على قيد الإنشاء، وما يقارب 14% منه عبارة عن أبنية والباقي من مساحته تشكل مساحات خضراء وساحات مفتوحة، وتبلغ مساحته 52 فداناً، كما يحتوي على قطع أثرية من العهد الفرعوني إضافة إلى ساحات مسرح وسينما مختلفة وقاعات مؤتمرات ومحطة تحلية مياه ومكتبة للطفل والأسرة.وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

80

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *